القائمة الرئيسية

DevInfo Yemen

نظام فهرس المسوح الاحصائية

الجديد


New

روابط

إجمالي الزيارات
9,059,027

القائمة البريدية

مقدمة :-

 

يعد التعريف الجيد والتحديد الواضح لأهداف المسوح بشكل عام من الاعتبارات الهامة التي من خلالها يتم إعداد المنهجية الكاملة والواضحة في تصميم عينة أي مسح وهذا يساعد على توفير تقديرات ذات مستوى من الدقة المطلوبة لأهم متغيرات المسح ونتائجه .

وتعتبر مسوح البناء والتشييد من المسوح الاقتصادية التي تهدف بدرجة أساسية إلى توفير تقديرات إحصائية لمؤشرات اقتصادية خاصة بأنشطة البناء والتشييد خلال فترة زمنية معينة غالباً ( سنة ) .  

وللحصول على ذلك فإنه من الأهمية التعرف على نطاق البحث فقد يكون على المستوى الوطني أو على مستوى محافظات أو مديريات أو ( حضر ريف ) وهذا سيساعد على إعداد منهجية لتصميم عينة المسح .

 

مجتمع البحث :-

 

في مسوح البناء والتشييد لعام 2003م فإن مجتمع البحث هم :

- كل صاحب مبنى أو من يسـكن المبنى وقــام بتنفيذ نشاطاً واحداً من أنشطة البناء والتشييد التالية خلال عام 2003م :- بناء جديد أو إضافة بناء أو ترميم جوهري أو ترميم عادي ( مسح القطاع غير المنظم ) .

    - مؤسسات وشركات ومكاتب البناء والتشييد والتي مارست نشــاطاً إنشائياً خلال عام 2003م ( القطاع المنظم )   

  لذلك نجد أن مجتمع البحث صنف إلى قطاع غير منظم وقطاع منظم وتم اعتبارهما مجتمعين مستقلين حيث أعد لكل منهما منهجية تنفيذ   وتصميم عينة مختلفة وبما يتناسب مع ظروف وخصائص كل مجتمع على حده .

 

أولاً : مسح القطاع غير المنظم :-

 

تم استخدام العينة الطبقية العنقودية ذات المرحلة الواحدة للحصول على بيانات من أصحاب المباني أو السكان والذين قاموا بتنفيذ واحد على الأقل من الأنشطة المذكورة سابقاً .

حيث اعتبر البلوك في الحضر ومنطقة العد في الريف هي وحدة المعاينة النهائية للمسح .

 

تقسيم مجتمع الدراسة إلى طبقات :-

 

تقسيم وحدات المعاينة الأساسية إلى طبقات للمستويين التاليين :

 

المستوى الأول :-

تم تصنيف التجمعات السكانية ( مدن قرى ) إلى طبقات أساسية حسب تقارب أحجامها بالاعتماد على بيانات تعداد 1994م وتم توزيعها إلى مدن كبيرة مدن متوسطة مدن صغيرة مناطق ريفية وبناءً على هذا التصنيف تم تحديد الطبقات التالية :

1-       أمانة العاصمة والتي يقدر سكانها مليون نسمة تقريباً .

2-       مدينة عدن والتي يقدر تعداد سكانها ستمائة ألف نسمة تقريباً .

3-       مدينتي تعز والحديدة التي يقدر تعداد سكان كل واحدة منها في المتوسط 350,000 ثلاثمائة وخمسون ألف تقريباً .

4-       مـدن إب والمكـلا وذمـــار التـي تقـدر تعــداد سـكان كل واحدة منها مابين     ( 100,000 نسمة 150,000 نسمة ) تقريباً .

5-       المدن المتوسطة والتي يقدر عدد سكانها مابين ( 15000 نسمة 40000 نسمة ) تقريباً .

6-         المدن الصغيرة والتي يقدر عدد سكانها ما بين ( 5000 نسمة 15000 نسمة ) تقريباً .

7-       الريف وتشمل كل التجمعات السكنية في القرى ومراكز المديريات التي يقدر عدد سكانها بأقل من 5000 نسمة تقريباً .

 


المستوى الثاني :-

 

تم تصنيف البلوكات في الطبقات الرئيسية ( 1-6 ) إلى طبقتين نوعيتين بالاعتماد على متغير عدد المباني تحت التشييد في البلوك كمؤشر مقرب لمناطق تركز النشاط الإنشائي والعمراني أو عدم تركزها وهاتين الطبقيتين هما كالتالي :

أ‌-         طبقة البلوكات التي عدد المباني تحت التشييد في كل بلوك منها أعلى أو تساوي قيمة الربيع الثالث في الطبقة الرئيسة ، وبذلك فإن نسبة البلوكات في هذه الطبقة تشكل 25% من إجمالي بلوكات الطبقة .

ب‌-     طبقة البلوكات التي عدد المباني تحت التشييد في كل بلوك منها أصغر من قيمة الربيع الثالث في الطبقة الرئيسية ، وبذلك فإن نسبة البلوكات في هذه الطبقة تشكل 75% من إجمالي بلوكات الطبقة .

وقد خصص حجم عينة فرعية تقريباً متساوي في كل طبقة لضمان الحصول على عدد كاف من المباني الجـديدة ( أنشطة البناء الجديد ) التي واكب تنفيذها سنة الإسناد الزمني التي تشكل ثقلاً هاماً في نشاط البناء والتشييد .

 

حجم العينة :-

 

حددت حجم عينة مسح القطاع غير المنظم   2003م بنفس حجم عينة المسـح الســابق 2001م مع اختلاف البلوكات في الحضر ومناطق العد في الريف ، حيث بلغت ( 503 ) بلوك ، أما في الريف تم تحديد حجم العينة بـ ( 100 ) منطقة عد .

 

إعداد الإطار :-

 

على أساس تلك الطبقات التي تم ذكرها ، تم إعداد أطر المعاينة ( قوائم البلوكات في الحضر وقوائم العد في الريف ) في كل طبقة على حده بالاعتماد على بيانات التعداد السكاني 1994م ، وقد أعدت البلوكات في أطر الطبقات الحضرية ومناطق العد في طبقة الريف حسب ترتيبها الجغرافي لضمان تمثيل العينة .

 

سحب العينة :-

 

تم سحب عينة مسح القطاع غير المنظم لعام 2003م بالطريقة العشوائية المنتظمة من كل طبقة على حده ســواء في المنـاطق الحضرية ( بلوكات ) أو في المناطق الريفية ( مناطق عد ) .

 

أسلوب حساب معاملات التكبير :-

 

وفقاً للتصميم الطبقي العنقودي للعينة المتمثل في اختيار وحدة معاينة أولية عشوائياً ومن ثم حصر واستيفاء بيانات الوحدات الواقعة في نطاقها ، تم حسـاب معاملات التكبير للعينة لكل طبقة على حده باستخدام المعادلة التالية :

وزن المعاينة في الطبقة = إجمالي البلوكات في الطبقة = إجمالي مناطق العد في الطبقة

                                    حجم عينة البلوكات للطبقة / حجم عينة مناطق العد في الطبقة

 

            ونظراً لاختلاف معدلات الاستجابة بين الطبقات ، فإنه في ترجيح ( تصحيح ) معاملات التكبير لكل طبقة من خلال ضربها مقلوب معدلات الاستجابة المناظرة لها في الطبقة ، والمعادلة التالية توضح ذلك :

 

وزن المعاينة المرجح = وزن المعاينة في الطبقة * إجمالي الأنشطة المحصورة في الطبقة

                                                                عدد الأنشطة المستوفاة بياناتها في الطبقة


مستوى تنفيذ عينة مسح القطاع غير المنظم :-

 

يقاس مستوى تنفيذ العينة بمعدلات الاستجابة للوحدات المبحوثة وقدرة الباحثين على تغطية وحصر كل البلوكات / مناطق العد المختارة في العينة والتي تشكل نطاق عملهم .

وفي مسح القطاع غير المنظم لعام 2003م ، بلغ عدد الوحــدات المبحوثـــة التي تم زيارتها من قبل الباحثين بـ ( 6994 ) وحدة مبحوثة ( مباني ) .

وقد بلغ عدد الوحدات المستجيبة بـ ( 6812 ) وحدة ، بنسبة (97% ) وعـــدد الوحدات التي لم تستوفى بياناتها تقدر بـ ( 182 ) وحدة بنسبة (3% ) ومعظم هذه الحالات تعزى إلى عدم قدرة الباحثين بالاتصال بملاك المباني أو القائمين على تنفيذ إحدى الأنشطة المؤهلة حيث بلغت ( 113) حالة . ويرجع ذلك إلى أولاً اختلاف مكان إقامة المالك القائم على تنفيذ النشاط للمبنى المنفذ فيه النشاط . وتركز معظم هذه الحالات في الطبقات الفرعية التي يفوق عدد المباني تحت التشييد فيها الربيع الثالث   وهي تلك المناطق المؤهلة للتوسع العمراني في طبقة أمانة العاصمة وتعز وحضرموت وثانياً إلى خلو المباني من السكان حيث بلغت (9) حالة .

أما بالنسبة لحالات الرفض فأنها لاتشــكل أي تأثيـر في عدم الاستجابة حيث بلغت (27) حالة والحالات الأخرى بلغت ( 33 ) حالة وجميعها موضحة كما يلي :-

 

عدد الوحدات المستجيبة  

= 6812 بنسبة

97%

لم يكن بالأمكان الاتصال بالمالك

= 113 بنسبة

2%

- مباني خالية من السكان

= 9 بنسبة

0.14 %

- حالات الرفض

= 27 بنسبة

%0.39

- أخرى

    33

%0,47

 

 

100%

 

 

ثانياً : القطاع المنظم ( شمول مسح المقاولين ) 2003م :-

 

            نظراً لمحدودية عدد المؤسسات المرتبطة بنشاط البناء والتشييد وكبر حجم مساهمتها في قطاع البناء والتشييد ، فقد تم شمولها بالكامل أي بنسبة 100% في هذا المسح .

            وقد اعتمد الباحثون الميدانيون عند جمع البيانات عن مؤسسات البناء والتشييد قوائم كشوفات تتضمن أسماء وعناوين وأرقام تلفونات المؤسسات المقيدة في وزارة الأشغال العامة ووزارة التجارة والصناعة .

            وقد تمكن الباحثون مـن جمع البيـانات عن المقاوليـن لعـدد ( 523 ) مقـاول من أصل ( 860 ) أي بنسبة استجابة ( %64.41) والجدول التالي يوضح نسب الاستجابة للفئات :

 

الفئة

المقاولون المستوفاة بياناتهم

نسبة

الاستجابة

%

المقاولون غير المستوفاة

بياناتهم

النسبة

الإجمالي

1

26

76,47

8

23,53

34

2

15

39,47

23

60,53

38

3

482

61,13

306

38,83

788

الإجمالي

523

60,81

337

39,19

860

 

ويلاحظ اختلاف منشآت المقاولات من عام لآخر بزيادة أو النقصان وذلك لدخول منشآت جديدة إلى هذا النشاط او الخروج منه وكثيراً ما تتكرر هذه الخاصية في قطاع البناء والتشييد .

وقد تم ترجيح نتائج هذا المسح على مستوى الفئات الأساسية وفقاً للعدد الفعلي للمؤسسات الموجودة على الواقع .

نظراً لتركز المنشآت الكبيرة والمتوسطة في الفئة الأولى والثانية ولذلك كان من الضروري احتساب معاملات تصحيح على مستوى الفئات الثلاث الأساسية ، وحالات الاستجابة ( المستوفاة بياناتهم ) فقط .

 


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2005-04-24 (3434 قراءة)

[ رجوع ]
جميع الحقوق محفوظة © 2009-2022 الجهاز المركزي للإحصاء
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية